أحياء في قبور – رعب التعذيب في سجون الأسد

تدعوكم منظمة العفو الدولية في المملكة المتحدة ، منظمة اورنامو و منظمة انقذوا البقية إلى:
عرض فيلم مدته 17 دقيقة يليه نقاش مع الناجين السوريين ونشطاء حقوق الإنسان. بعد الحدث سيكون هناك حفل استقبال.

الأربعاء 5 سبتمبر

منظمة العفو الدولية في المملكة المتحدة ، 17-25 نيو إن يارد ، لندن EC2A 3EA

يبدأ الحدث في الساعة 6:30 مساءً يليه حفل استقبال للمشروبات.

احجز تذكرتك المجانية هنا https://www.eventbrite.co.uk/e/alive-in-graves-the-horror-of-assads-torture-prisons-tickets-48909737341

“لقد كان مثل جزء من روحي مات … بعد ذلك ، لم يكن لدي أي فرح ، لا ضحك”
طالب سوري يتعرض للصعق بالكهرباء

لقد ارتكبت السلطات السورية القتل والتعذيب والاختفاء القسري والإبادة في سجون الأسد ، بما في ذلك صيدنايا سيئة السمعة ، كجزء من هجوم منهجي على السكان المدنيين. ترقى هذه الانتهاكات إلى جرائم ضد الإنسانية وتتطلب إلحاحاً من المجتمع الدولي – لسوء الحظ ، لم يتم تحديد أولوية محنة المعتقلين في أي محادثات سلام ، سواء بقيادة الأمم المتحدة أو في منتديات أخرى.

لا يزال المعتقلون محتجزين في ظروف غير إنسانية ، ويتعرضون للتعذيب والجوع والقتل. مع استمرار فشل العملية السياسية في إعطاء الأولوية للمحتجزين والمساءلة ، فما الذي يمكن للمجتمع المدني القيام به لضمان تحقيق العدالة للسوريين؟

في هذا الحدث الخاص ، سوف نسمع من الناجين من سجون الأسد ، وعائلات المختفين وأولئك الذين يجمعون الأدلة ليوم واحد محاسبة الجلادين.

سيبدأ الحدث بفيلم وثائقي مدته 17 دقيقة بعنوان “Alive in Graves” ، أنتجته مؤسسة Save the Rest ، ويضم روايات مروعة عن تجارب الناجين من سجون الأسد. Save The Rest عبارة عن فريق من الناشطين السوريين والمعتقلين السابقين الذين أنشئوا في عام 2015 ويقومون بحملة من أجل حقوق المحتجزين في سوريا.

المتحدثون (سيتم الإعلان عن المزيد قريبًا)
سيما نصار – مؤسس Urnammu للعدالة وحقوق الإنسان
توبي كادمان – المؤسس المشارك ورئيس قسم العدالة الدولية في غيرنيكا 37
أمينة خلاني – أسر الحرية

#AliveInGraves